الرئيسية تفسير الأحلام .. وأشهر المفسرين المسلمين المعروفين في الوطن الإسلامي

تفسير الأحلام .. وأشهر المفسرين المسلمين المعروفين في الوطن الإسلامي



من الأمور التي يتعرض لها الانسان وهو نائم الحلم، فالبعض يتذكر أحداث الحلم وما دار خلاله، ويحكيه لأحد أو يبدأ هو بتفسيره بنفسه، والبعض الآخر لا يتذكر حتى ما حدث خلال هذا الحلم. والحلم من الظواهر الطبيعية التي لا تفكر بين جنس واخر، وكذلك لا تفرق بين العمر، فهي تحدث لكل الأشخاص.

وقد فسر علماء النفس ان تلك الاحلام عبارة عن مجموعة من الرغبات والدوافع المكبوتة داخل الإنسان، بالإضافة لكونها تخيلات وأفكار تختبئ داخل العقل الباطن للإنسان، ويبدأ في سردها خلال نومه، حيث أن هذا الانسان يصعب عليه تحقيقها في الواقع، كما أنها قد تشير إلى بعض التنبيهات والتحذير من كل ما حول الإنسان، فالبعض يحلم مثلاً بالثعابين، والتي تدل بصفة عامة على الأعداء، ولكن نوع الثعبان ولونه، له تفسير خاص بكل واحد على حدة، وكذلك رؤية الفستان في المنام، تختلف على حسب لون الفستان، فالفستان الأبيض له تفسير، والفستان الأسود له تفسير آخر، وكذلك تفسير حلم الفستان الأحمر في المنام يختلف عن اللونين الآخرين، وهكذا، ومن هنا ظهر علم تفسير الاحلام.
ويتم تفسير الاحلام علي أيد علماء ومشايخ كبار ومشهورين، فقد تم بدأ دراسة هذا العلم منذ زمن بعيد، وتعددت أراء الحضارات القديمة في الاحلام، فمنهم من ذكرها أنها هبة من الاله، لكي ينقل رسالته للإنسان. 

وقد تم تقسيم الاحلام الي قسمين هامين، وهما:

  1. الرؤية: وتلك البشرى الصادقة من رب العالمين، ويفضل أن تقصى على كل من تحب، وهي تحمل الخير للإنسان.
  2. الحلم: وهي من الشيطان، والرغبات المكبوتة بداخل الانسان، ويفضل ألا تحكى لاحد، وقد نبه الرسول منها ونصحنا بأن ننفث عن شمالنا 3 مرات، ونستعيذ بالله من الشيطان الرجيم.

أما عن أشهر المفسرين المسلمين المعروفين في الوطن الإسلامي، فهم كثيرون وأشهرهم:

  • محمد بن سيرين
  • محمد النابلسي
  • محمد بن كثير
  • ابن خلدون
  • ابن شاهين
  • وابن عربي
  • وغيرهم كثير من العلماء

أما عن أسباب نسيان الحلم بعد القيام من النوم، فهي متعددة، ويمكن ذكر بعضها، فمنها:

  • بعد الشخص عن رب العالمين، والدليل في ذلك قول الشافعي "شكوت إلى وكيعٍ سوء حفظي، فأرشدني إلى ترك المعاصي"
  • النوم في مكان به نسبة تشويش، مثل فتح التلفاز أو الراديو، أو فرح أو غيرها من الأصوات العالية.
  • قد يكون النسيان بسبب النوم بطريقة غير صحيحة أو غير مريحة
  • ويمكن أن تكون كثرة الذنوب والمعاصي، التي تعمل على حجب الرؤيا.
  • ويمكن أن تكون بسبب كثرة مشاغل الحالم.
للمهتمين بالسفر والسياحه : السياحة في تركيا

لا تنسوا المشاركة بتعليقاتكم جزاكم الله خيراً 

هل أعجبك الموضوع ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوضة لمدونة صدى نت2018

تصميم : تدوين باحتراف